يآإ هلـآ وـاللۂ ..

نورٺـﮱ ..

ترىآ المنَتِدىآ بينووّر بتسجيلـڳ ..

نتمنىآ منّـِـِك التسسجيل ..

واذآإ كنٺـﮱ عضضوـۂ ..

سسجلـﮱ دخولـڳ بسسرعـۂ ..

جديدنّآإأ ينتظرـرڳ ..




 
الرئيسيةس .و .جالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 احكام تلاوة القرااااان الكريييييييم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
~{..koǾoΙ..Álā..TǾoǾΙ
..ღ..!{ المديرة العامة }!..ღ..
..ღ..!{مشرفة منتدى كرسي الاعتراف}!..ღ..
avatar

مشاركاتي : 3684
نقاط : 15638
السٌّمعَة : 23

مُساهمةموضوع: احكام تلاوة القرااااان الكريييييييم    الخميس يوليو 29, 2010 8:12 am

احكام تلاووة القران

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نقلت لكم اخوتي بعضا من دروس احكام التلاوة ، راجية من المولى عفوه ورضاه والأجر والثواب ، والفائدة لكم ولي .
عن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال، قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم: “وما اجتمع قوم في بيت من بيوت اللَّه، يتلون كتاب اللَّه، ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم اللَّه فيمن عنده” رَوَاهُ مُسلِمٌ.
*معنى و حكم التجويد*
الترتيل الذي أمر الله به عرفه سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه وكرم وجهه بقوله عندما سئل عن معنى "الترتيل"
(هو تجويد الحروف ومعرفة وقوفه) فما معنى التجويد الذي عرف به الإمام علي كرم الله وجهه الترتيل؟
التجويد لغةً :
التحسين يقال جود الشيء أي حسنه.
واصطلاحاً:
إخراج لكل حرف من مخرجه مع إعطائه حقه ومستحقه.
فتجويد الحرف أي تحسينه يكون بإخراجه من مخرجه مع حقه من الصفات كالجهر والمد والاستفال والاستعلاء ونحوها وكذلك مستحقه مما ينشأ من ذلك من تفخيم بعض الحروف وترقيق بعضها وغن ما يغن ومد ما يمد إلى غير ذلك من أحكام التجويد .
&& حكم العلم والعمل به &&
وحكم العلم به فرض كفاية والعمل به فرض عين على كل من يريد أن يقرأه امتثالاً للأمر الكريم " وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا "
وتحقيقاً لقراءة القرآن الكريم على الوجه الذي أنزل به فإن من لم يقرأ القرآن مرتلاً مجوداً فإنه يكون آثما كما أنزل من لدن حكيم عليم ولهذا قال الشمس بن الجزري في مقدمته "
والأخذ بالتجويد حتم لازم ** ومن لم يجود القرآن آثم
لأنه به الإله أنزل ** وهكذا منه إلينا وصل .
& موضوع هذا العلم &

القرآن الكريم باتفاق العلماء وقال بعضهم والحديث أيضا على مقتدى التجويد وهذا العلم له فضل كبير إذ هو من أشرف العلوم لتعلقه بكتاب الله تعالى والغاية منه صون اللسان من الخطأ في القرآن الكريم واللحن فيه…


معنى ونوع و حكم اللحن :

فإن قيل ما اللحن؟ كان الجواب إن اللحن هو الخطأ والبعد عن الصواب .
وينقسم إلى قسمين : ( جلي ، وخفي )
فاللحن الجلي :
هو الخطأ الذي يخل بعرف القراءة كتغيير حرف بحرف أو حركة بحركة سواء أخل بالمعنى كضم تاء " أنعمتُ عليهم " بدلا من فتحها " أنعمتَ " أو لم يخل كفتح دال "الحمدَ " بدلا من ضمها " الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ".
وسمي هذا اللحن جليا أي ( ظاهرا ) لأنه يعرفه القراء وغيره ولا شك في حرمة هذا اللحن باتفاق العلماء .
وأما الخفي :
فهو الخطأ الذي يخل بالقراءة ولا يؤثر في معناها كترك الغنة أو تطويل المد أو ترقيق المفخم أو تفخيم المرقق .
ولا يعرف هذا النوع إلا أهل الفن ولهذا سمي خفيا وجمهور العلماء على كراهته وقال بعضهم بحرمته أيضا ومن قال بهذا الشمس بن الجزري الذي أفتى بأن من استأجر إنسانا ليقرأه القرآن فأقرأه بدون تجويد فإنه لا يستحق الأجرة …

مراتب القراءة : ـــــ
ثم إننا نقرأ القرآن على كماله وجماله ونقرأه إما متسرعين في القراءة وإما متأنين أو بطريقة وسط بين التأني والإسراع إذا

فمراتب القراءة ثلاث وهي :
( التحقيق - والحدر - والتدوير .

فالتحقيق هو :
القراءة بتأن واطمئنان

والحدر هو:
الإسراع في القراءة

والتدوير هو :
مرتبة وسط بين التحقيق والحدر

ويراعى في المراتب الثلاث إحكام التجويد فمردها كلها إلى الترتيل .
وقد عرفنا معناه آنفاً فمثلا : إذا قرأت قول الله سبحانه وتعالى "إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا " فإذا قرأتها بطريقة التحقيق تأنيت في القراءة مع مراعاة أحكام التجويد فأقول مثلا أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم " إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا "

وإذا ما قرأت بالحدر أسرعت ، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم " إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا " أسرعت ولكن راعيت أحكام التجويد .

فإذا ما قرأت بطريقة التدوير وهي الوسط بين التأني وبين الإسراع أي بين التحقيق وبين الحدر " إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا"
ولا شك أن طريقة التدوير هي المثلى بالنسبة لتعلم القرآن الكريم وقد يسأل سائل
** أي الطرق أفضل؟ **

فأجيبه بما أجاب به الأولون بأن هناك من يقول بأن طريقة الحدر أفضل لأنها تجعل الإنسان يقرأ كثيراً فينال بهذا حسنات كثيرة مصداقاً لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم " من قرأ القرآن فله بكل حرف حسنة والحسنة بعشر أمثالها أما إني لا أقول ألم حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف"
فإذا ما قرأ الإنسان بطريقة الحدر فإنه لا شك يقرأ في مدة وجيزة قدرا كبيرا من القرآن الكريم فينال بذلك حسنات كثيرة ،

وقال آخرون بأن طريقة التحقيق أفضل لأنها تجعل الإنسان يتفهم ما يقرأه ويعرف معناها وقد أنزل الله سبحانه وتعالى القرآن لكي نتفهمه ونتدبره فقال عز من قائل " كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُو الْأَلْبَابِ " وقد شبه بعض العلماء القارئ الذي يقرا القرآن بطريقة التحقيق أي التؤدة والتأني مع التدبر والتفكر بأنه كمن تصدق بجوهرة عظيمة ، وشبهوا من قرأه بطريقة الحدر أي الإسراع بأنه تصدق بدراهم كثيرة وأقول إن خير الأمور الوسط .
فقراءتنا وخاصة في مقام التعليم والتعلم بطريقة التدوير أو الحدر فلابد من مراعاة أحكام التجويد فنكون بهذا امتثلنا لأمر القرآن الكريم " وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا " وقد عرفنا معنى الترتيل

___________توقيعي___________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://qwertyuiop.lolbb.com
 
احكام تلاوة القرااااان الكريييييييم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: :.¤..:~(عزتي باسلا مــي)~:..¤.: :: ..ღ..!{ ـإسلآمنا حياتـنـآآ}!..ღ.. :: ..ღ..!{ دار القران الكريم}!..ღ..-
انتقل الى: